غِذاء – أَفْضل الأَوْقات لتَناول وجبات الطّعام

يبدو أمر توقيت الوجبات غير مهم بالنّسبة إلى الكثيرين، لكنّهم بذلك يرتكبون أخطء في حقّ صحّتهم، حيث يؤكد الكثير من الدّراسات الطّبية أهميّة الالتزام بموعد معيّن لتناول الطّعام، لأهمية ذلك في خسارة الوزن، ومنح الجسم الطّاقة اللازمة في الوقت المناسب.

ونقل موقع “سكاي نيوز عربيّة” عن “هيلث” المتخصّص بالصّحة أنّ توزيع وجبات الطّعام في اليوم يساعد على خفض ضغط الدّم والمساعدة في فقدان الوزن وكبح الشّهيّة وغيرها.

وهذه هي أفضل الأوقات لتناول الوجبات اليومية؟

1- الإفطار: من المفضل تناول طعام الإفطار في غضون 30 دقيقة من الاستيقاظ. والوقت المثاليّ للإفطار هو السّابعة صباحاً.

ويفضل أن يكون فيه شيئا من البروتين، مثل الألبان والبيض، الّتي تمنح الجسم الطّاقة، وكلّما كانت وجبة الإفطار كبيرة، خفّف من قدر الطّعام المتناول في الغداء.

وعلى أيّ حال، لا تفوّت تناول وجبة الإفطار، إذ أظهرت دراسة نشرتها كليّة الصّحة العامّة في “جامعة هارفارد”، أنّ الّذين تجاهلوا تناول هذه الوجبة كانوا معرّضين لخطر الإصابة بنوبة قلبيّة أكثر من أولئك الّذين يتناولونها.

2- الغداء: الوقت المثاليّ لتناول الغداء عند الواحدة ظهراً، وإذا كان من المتعذر الالتزام بهذا الوقت، فيفضل أن تكون ثمّة فترة فاصلة بين الفطور والغداء تصل إلى 4 ساعات على الأقلّ، ذلك أن الجسم يصاب بنوع ما من الجوع بين 3 – 5 ساعات. ويفضل أيضًا ألاّ يبتعد موعد الغداء عن السّاعة الرّابعة مساء.

3 – العشاء: الوقت المناسب لتناول العشاء هو السّابعة مساء، ويمكن تناوله لاحقًا، لكن على أن يفصله عن النّوم 3 ساعات على الأقلّ.

_____________________
* تُطلق “جائزة الأكاديميّة العربيّة” برعاية معالي وزير الثّقافة د. محمّد داود داود، النّسخة الأولى من وثيقة “بالمحبّة نبنيه…” في “القاعة الكبرى” – مبنى بلديّة سنّ الفيل، الثّلاثاء 6 آب 2019، الخامسة بعد الظّهر.